غازي بن عبد الرحمن القصيبي، وزير العمل السعودي الحالي ورجل الدولة والأديب. من مواليد الهفوف في 2 مارس 1940 م.

قضى القصيبي في الهفوف سنوات عمره الأولى. انتقل بعدها إلى المنامة بالبحرين ليدرس فيها مراحل التعليم العام. نال ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة ثم تحصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا والدكتوراة في العلاقات الدولية من جامعة لندن والتي تناولت التاريخ السياسي والاجتماعي في فترة حكم الامام أحمد.


حياته العملية
المناصب التي تولاها:-

أستاذ مشارك في كلية التجارة بجامعة الملك سعود في الرياض 1965 / 1385هـ
عمل مستشار قانوني في مكاتب استشارية وفي وزارة الدفاع والطيران ووزارة المالية ومعهد الإدارة العامة.
عميد كلية التجارة بجامعة الملك سعود 1971 / 1391هـ.
مدير المؤسسة العامة للسكك الحديدية 1973 / 1393 هـ.
وزير الصناعة والكهرباء 1976 / 1396 هـ.
وزير الصحة 1982 / 1402هـ
سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين 1984 / 1404 هـ.
سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة و جمهورية إيرلندا 1992 / 1412هـ.
وزير المياه والكهرباء 2003 / 1423هـ.
وزير العمل 2005 / 1425هـ حتى الآن.
أدبه ومؤلفاته
والقصيبي شاعر وروائي. له مؤلفات عديدة وإسهامات أدبية. في الرواية لديه (شقة الحرية) و(دنسكو) و(أبوشلاخ البرمائي) و(العصفورية) و(سبعة)، وفي الشعر لديه دواوين (معركة بلا راية) و(أشعار من جزائر اللؤلؤ) و(للشهداء). كما وله اسهامات صحافية متنوعة أشهرها سلسلة مقالات (في عين العاصفة) والتي كتبت في جريدة الشرق الأوسط إبان حرب الخليج الثانية.

ويعد كتاب (حياة في الإدارة) أشهر ما نشر له، وتناول سيرته الوظيفية وتجربته الإدارية حتى تعيينه سفيراً بلندن.

متفرقات
منح وسام الملك عبدالعزيز وعدد من الأوسمة الرفيعة من دول عربية وعالمية.
لديه اهتمامات اجتماعية مثل عضويته في جمعية الأطفال المعوقين السعودية وهو عضو فاعل في مجالس وهيئات حكومية كثيرة.