في أمسية شعرية حضرها العديد من الشعراء والمهتمين ونظمها نادي المنطقة الشرقية الأدبي في مبنى دار «اليوم» مساء أمس احتفاء بالشاعر ورجل الأعمال الدكتور سعد بن عطية الغامدي الذي يزور المنطقة الشرقية، لاقت قصائد الشاعر صدى جيدا لدى الحضور. وبدأت الأمسية بآيات عطرة من كتاب الله الكريم، تلاها تقديم عضو النادي الأدبي الإعلامي صالح العجرفي الذي عرّف بمسيرة الضيف العملية والأدبية منوها بدوره الإبداعي في العمل الإداري كإدارة شركة النقل البحري وإدارة شركة النقل الجماعي، ودوره التأسيسي في شركة عبداللطيف جميل، وعضوية العديد من الجمعيات الخيرية إلى جانب تميزه في الجانب الإبداعي، وإصداره العديد من المؤلفات الإبداعية والثقافية. وابتدأ الشاعر مشاركته بكلمة شكر فيها إدارة النادي والحضور، وألقى بعدها عددا من القصائد في عدة جولات تخللتها مداخلات الحضور. وكان من القصائد التي ألقاها الشاعر: «المغنم الخاسر»، «الرجال قليل»، «نصف الحقيقة»، «المتفوق حين يناجي نفسه»، وهي قصائد جزلة المعاني رقيقة الألفاظ مليئة بالتفاؤل والحث على الإنتاج والإبداع والتميز. وفي جانب من مداخلات كثيرة عكست تفاعل الحضور مع الشاعر، قال رئيس النادي الأدبي محمد بودي: الدكتور سعد جزء من مشهدنا الثقافي وهو يمطر شعرا واقتصادا، ونحن أشد ما نحتاج إلى الشعر في هذه الأيام ليعبر عن انتصاراتنا وانكساراتنا، ويترجم مشاعرنا. ودعا بودي الشاعر إلى طباعة نتاجه الشعري الأخير من خلال النادي الأدبي الذي يشرفه أن يطبع نتاج قامة شعرية متميزة كالدكتور الغامدي. وختمت الأمسية بتقديم درع النادي ولوحة بورتريه تذكارية للشاعر، إضافة إلى مجموعة من إصدارات النادي.

المصدر جريدة اليوم