أقام نادي المنطقة الشرقية مساء أمس الأول أمسية شعرية بمناسبة اليوم العالمي للشعر للشعراء: ناجي حرابة وعبدالمجيد الموسوي وعبداللطيف بن يوسف ومطلق العتيبي، ومعرضاً تشكيلياً للفنان حسين حبيل.
كانت البداية مع مدير الأمسية الشاعر عماد العمران بتقديم الشعراء للجمهور عن حياتهم ومنجزاتهم الثقافية، وقراءة قطعة أدبية عن اليوم العالمي للشعر ومكانة الشعر في قلوب الشعوب، وأهمية الشعر وحضوره بدل الموت والقتل المجاني، ثم أعطى لكل شاعر جولتين يلقي نصوصه على الجمهور الكبير والمتعطش لسماع نصوصهم الوردية التي نالت استحسانهم، وهو ما عبر عنه الجمهور بالتصفيق المتكرر.
كان الشعراء يمدون شراع الجمال والمتعة في بحور الشعر وموسيقاه ليفخخونا بذلك من عناء الحياة ووعثاء الوقت ويريحونا بغنائهم من صراخ الريح المدوي في عالمنا العربي. تفاوتت النصوص ما بين الرومانسي والاجتماعي والبحث عن الحقائق ونصوص غزلية، وأيضا حضرت النصوص الفلسفية بقوة، يقول الشاعر حسن حبيل عن الأمسية: كانت قدرات الشعراء واضحة على تحويل التأملات في نصوصهم الشعرية إلى جمل مصاغة باحتراف عبر مفردات سهلة دون تقعير في اللغة ولا جري خلف القواميس المعتمة، فقد أجاد الشعراء التلحين بمعزوفات شعرية أصغينا لها بالقلوب وهرب من كل منهم رسائل حبه إلى شرفات من يعشقون الحب والسلام. وفي ختام الأمسية كرّم رئيس النادي الأدبي القاص خليل الفزيع الشعراء بتقديم دروع تذكارية.

صحيفة الشرق